دكتور : حسن العماري

نبذة عن الموقع

مرحبا بكم ..

هذا الموقع الطبي العربي  يعتبر نافذة تثقيفية  يتواصل فيها الدكتور حسن العماري استشاري طب الاسرة والامراض الجلدية مع مرضاه .

 

يجيب فيها على تساؤلاتهم  واستفساراتهم  ويقدم فيه استشارات ونصائح طبية في مجال الامراض الجلدية... المزيد

الزوار


حدث لي تسلخا جراء ممارسة الجري، فهل هناك واقٍ حتى لا يتكرر؟

Error message

  • Deprecated function: The each() function is deprecated. This message will be suppressed on further calls in _menu_load_objects() (line 569 of /home/geldiah/public_html/includes/menu.inc).
  • Deprecated function: Methods with the same name as their class will not be constructors in a future version of PHP; views_display has a deprecated constructor in require_once() (line 3080 of /home/geldiah/public_html/includes/bootstrap.inc).
  • Deprecated function: Methods with the same name as their class will not be constructors in a future version of PHP; views_many_to_one_helper has a deprecated constructor in require_once() (line 113 of /home/geldiah/public_html/modules/ctools/ctools.module).

السؤال
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

أنا أمارس رياضة الجري على السير الكهربائي وأجهزة الرياضة، ومن عدة أيام أعاني من تسلخ قوي في الفخذ الأيسر، ووضعت عدة مراهم لعلاجه ولم ينته، وهو احمرار في الجلد، والآن لي يومان لم أمارس الرياضة، وأخاف أن يمنعني عن ممارسة الرياضة، خاصة أنني أعمل على تخفيف وزني الكبير.

كيف يمكن أن أجد علاجاً سريعاً؟ وهل هناك واقٍ يمكن وضعه حول الفخذ أثناء الرياضة حتى لا يتكرر موضوع التسلخات؟
أرجو الإجابة بسرعة، ولكم الشكر.
الإجابــة
بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ فهودي حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

هناك عوامل تساعد على زيادة التسلخات عند المشي:
منها: البدانة، واللباس غير المناسب، ووجود الرطوبة في الجو، والمشي لفترات طويلة، ووجود قابلية للفطريات أو الخمائر مثل الكانديدا، وعدم الاستحمام.

للتخلص من المشكلة يجب إيجاد حل لكل من هذه الأسباب، فالبدانة تؤدي إلى زيادة الاحتكاك، والذي بدوره يسلخ الجلد بتكرره، ولذلك النحيف أقل عرضة للتسليخ، ولكن البدين عليه أن يتخذ احتياطات أكثر تشمل كل ما سنذكره في الفقرات التالية:

أما المشي بلباس غير مناسب فقد يؤدي إلى عدم حماية المنطقة بين الفخذين، وهذا بدوره يؤدي إلى التسلخ، وبالتالي ينصح باستعمال اللباس الداخلي المضاعف، أي ملامس للجلد على شكل سبعة لرفع الخصية، ومنع احتكاكها بالجلد، والثاني فوقه على شكل شورت لمنع الاحتكاك بين الفخذين.

من الأمور المتعلقة باللباس أن يكون قطنياً ليمتص التعرق، ويقلل الاحتكاك.
وأن لا يكون خشناً بل ناعماً، ومن نعومته نعومة الخياطة على الأطراف، فهناك ألبسة داخلية تحوي حرفا من الخياطة الخشنة التي تؤدي إلى زيادة الاحتكاك واهتراء الجلد، ننصح بأن يكون أبيض للإقلال من التماس والتهاب الجلد بسبب الأصبغة المستعملة في التلوين.

يفضل المشي في الجو البارد الجاف، فهذا يمنع أو يقلل من الاحتكاك، بينما المشي في الجو الحار الرطب قد يؤدي إلى زيادة الاحتكاك، ولذلك يكثر الاحتكاك صيفاً ويقل شتاءً، وبما أنك تستعمل جهاز المشي في المنزل أو النادي فهذا يمكنك من اختيار التكييف الذي تريد لإيجاد جو بارد جاف غير رطب تمارس فيه الرياضة.

إن المشي المفاجئ ولفترات طويلة قد يزيد من احتمال التسليخ، خاصة عند المهيئين لذلك؛ ولذلك ننصح بالتدريب التدريجي مع الزيادات التدريجية ، والأشخاص المهيئين للإصابات الفطرية والخمائرية أكثر عرضة للتسليخ، ويشمل هذا الأشخاص البدينين والسكريين والذين يتعرقون بكثرة في منطقة اللباس الداخلي.

لذلك ينبغي علاج أو أخذ التدابير لتجنب ذلك، كما وأن استعمال أدوية مضادة للفطريات قد تقلل من حدوث التسلخات.

عدم الاستحمام يؤدي إلى إضعاف مقاومة الجلد، ولكن العناية الصحية والغسل الدوري بدون تهييج أو تخريش الجلد يؤدي إلى الحماية وإلى الإقلال من فرص الفطريات التي هي عامل من عوامل حدوث التسلخات.

إذن وباختصار:
تجنب أسباب التسلخات المذكورة كالبدانة والرطوبة، والتمرين الطويل المفاجئ
واستعمل اللباس المضاعف المناسب قبل التمرين.

استعمال كريم مضاد فطريات مثل: البيفاريل موضعي إن كان هناك فطريات، أو استعماله قبل كل التمرين لتخفيف الاحتكاك، وذلك قبل كل تمرين.

استحم (بصابون لطيف مثل صابون الأطفال، ولا تكن عنيفا في الفرك أو الدلك لهذه المنطقة الحساسة) بعد كل تمرين، وادهن الكريم المضاد للفطريات بعد كل استحمام.

وبالله التوفيق!