دكتور : حسن العماري

نبذة عن الموقع

مرحبا بكم ..

هذا الموقع الطبي العربي  يعتبر نافذة تثقيفية  يتواصل فيها الدكتور حسن العماري استشاري طب الاسرة والامراض الجلدية مع مرضاه .

 

يجيب فيها على تساؤلاتهم  واستفساراتهم  ويقدم فيه استشارات ونصائح طبية في مجال الامراض الجلدية... المزيد

الزوار


دوالي الرحم وعلاقته بدوالي الأرجل

ما هو سبب دوالي الرحم ؟ وهل له علاقة بدوالي الأرجل ؟ وهل من الممكن أن يسبب نزفاً خارج وقت الدورة ؟

 

إن الدوالي بكل أشكالها هي عبارة عن توسع واحتقان في الأوعية الدموية، والسبب هو غالباً استعداد وراثي في الجسم، بحيث تكون بنية جدران الأوعية الدموية قابلة للتمدد وتشكيل الدوالي.

الدوالي الحوضية أو الرحمية هي نوع من ذلك، وهي أكثر ما تحدث في العمر مابين (20) إلى (45) سنة، وتزداد بتأثير الهرمونات الأنثوية، لكن أحياناً قد تساهم عوامل إضافية في ظهور وزيادة الدوالي، وخاصة في الرحم والحوض، فالحمل يؤدي إلى توسع في أوعية الرحم والمبيضين، وهذا التوسع قد لا يتراجع بعد الولادة، خاصة عند من لديها استعداد وراثي أصلا.

كما أن بعض الحبوب الهرمونية تؤدي إلى نفس التأثير، وأحياناً تظهر الدوالي بعد إجراء العمليات الجراحية على الحوض (مثل ربط الأنابيب) بسبب تأثر وتأذي الأوعية الدموية فيه.

إن دوالي الحوض أو دوالي الرحم هي حالة غالباً ما تكون غير عرضية، ولا تؤثر على حياة السيدة الصحية أو قدرتها الإنجابية، لكن في بعض الأحيان قد تؤدي إلى حالة نسميها ( متلازمة احتقان الحوض ) وهي حالة سريرية تشكو فيها السيدة من ثقل، أو آلام مستمرة ومزمنة وغير مفسرة في الحوض أو البطن.

دوالي الرحم لا تؤدي إلى النزف خارج أوقات الدورة، ولا يوجد علاج شاف كلياً لها، بل علاج مخفف؛ لأن المشكلة هي في جدران الأوعية، فتنصح السيدة عادة بتحاشي الوقوف أو الجلوس لفترات طويلة، كما تنصح برفع الجزء السفلي من جسمها خلال النوم لمستوى أعلى من باقي الجسم، مع النوم على الجانب الأيسر إن أمكن، ويمكنها تناول بعض المسكنات عند الضرورة .

Consultation term: